منتدى مدينة محردة

مرحبا بك عزيزي الزائر. نرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

مـنـتـدى مـديـنـة مـحـردة

الساعة

المواضيع الأخيرة

» قصيدي محرداوي( يابو شرف)
6/14/2015, 7:53 pm من طرف faiez algiousef

» من اجل قطع الشك باليقين
7/17/2014, 10:54 am من طرف asaad affour

» حوار الفاتنات
7/17/2014, 8:24 am من طرف asaad affour

» قصة حب
7/14/2014, 2:52 pm من طرف asaad affour

» حلقة بحث
5/2/2014, 7:49 pm من طرف asaad affour

» الصبي و الكرسونة
1/28/2014, 7:51 pm من طرف asaad affour

» مرض العصر..............السرطان
1/25/2014, 1:41 am من طرف asaad affour

» مشروع بحث علمي محرداوي حصرا
1/25/2014, 12:18 am من طرف asaad affour

» سجل حضورك في بيت عتابا
1/24/2014, 11:56 pm من طرف asaad affour

» أفكارنا هي السبب الرئيسي لأمراضنا
1/24/2014, 9:50 pm من طرف asaad affour

» للأذكياء فقط
1/24/2014, 3:00 am من طرف asaad affour

» حوار الفاتنات
1/24/2014, 2:51 am من طرف asaad affour

» الصيدليات المناوبة لشهر كانون الثاني وشباط 2014
1/19/2014, 10:01 am من طرف TIGER-1

» المجموعة الاولى من البومات صور محردة
1/2/2014, 6:08 pm من طرف TIGER-1

» المجموعة الاولى من فيديوهات محردة
1/2/2014, 5:54 pm من طرف TIGER-1

» من محردة الى عرش انطاكية
11/16/2013, 7:03 am من طرف TIGER-1

» جديد جديد مش عم تظبط معي
11/15/2013, 1:39 pm من طرف TIGER-1

» كيف بتقنع أهلك أنك بتدرس؟؟
11/13/2013, 10:20 pm من طرف FARES SH

» لعبة حرب الشاطئ Beachhead 2000
9/3/2013, 4:46 pm من طرف FARES SH

» طريقة فك قفل الحماية لموبايلات النوكيا !!!
8/17/2013, 6:54 pm من طرف FARES SH

» قصة الأربعين شهيدا
3/14/2013, 4:10 pm من طرف TIGER-1

» الله يرحم جميع الشهداء
3/14/2013, 4:08 pm من طرف TIGER-1

» المزرعة السعيدة
1/14/2013, 9:05 am من طرف mohammed drear

» الياذة العرب (10) الثانيه
12/31/2012, 2:15 pm من طرف انطون سابا

» الياذة العرب (10)
12/30/2012, 3:00 pm من طرف انطون سابا

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 317 بتاريخ 11/3/2012, 10:31 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


    مشاكل السنة الأولى من العمر

    شاطر
    avatar
    الغالي

    عدد الرسائل : 3
    العمر : 30
    المزاج : رايق
    تاريخ التسجيل : 06/05/2010
    06052010

    مشاكل السنة الأولى من العمر

    مُساهمة من طرف الغالي

    البكاء :
    يعتبر بكاء الطفل عند الولادة رد فعل طبيعي نتيجة لاستنشاقه الهواء الذي يدخل إلى رئتيه للمرة الأولى وبذلك يبدأ بالتنفس تلقائياً . لا يبكي جميع الأطفال فور ولادتهم ولكن لا داعي للقلق فأمامك أشهر بكاملها مليئة بالبكاء .
    أسباب البكاء :
    يكثر الأطفال حديثو الولادة من البكاء وسوف يقلقك ذلك خاصة إذا كان هذا هو طفلك الأول .
    ولكن تذكري دائماً بأن البكاء هو الطريقة الوحيدة التي يستطيع الطفل من خلالها أن يعبّر عن عدم ارتياحه ، فلعلّ فوطته مبتلة أو يشعر بالتعب أو الجوع أو الحر أو البرد ، وقد يكون بحاجة إلى الحضن والانتباه وربما يبكي لمجرد أنه يريد البكاء فقط ، أما إذا كان ترتيب الطفل حديث الولادة الثاني أو الثالث لديك فإنك ستكونين على دراية بما تفعلين أو أنك تستطيعين التعرف على ما يريده من نوعية بكائه ، ولكن عليك أن تأخذي بعين الاعتبار كل الاحتمالات الممكنة فالجوع والغازات المعوية قد تكون سبباً من الأسباب ، أما الجوع فيمكن التغلب عليه ؛ فإذا كان جائعاً أطعميه لأنك إذا تركتيه يبكي لمدة طويلة قبل إطعامه فإن ذلك يزيد من انفعاله ويصبح وقت الطعام موقفاً صعباً مرهقاً للأعصاب بدل أن يكون مريحاً وهادئاً كما ينبغي أن يكون ، فإذا تعلم طفلك من خلال الخبرة أنه لن يحصل على الطعام عندما يجوع فإنه يصبح قلقاً نكداً ويحتمل أن يبكي أكثر من العادة .
    يختلف الأطفال في الطريقة التي يعبرون بها عن رغبتهم في الطعام ، فقد يكون طفلك من النوع الذي يكثر من الصراخ ولا يهدأ حتى يأكل ، وقد يكون هادئاً يستلقي في سريره ويناغي لساعات وساعات .
    ورغم أن نوعية الطفل مسألة حظ إلا أن الوراثة تلعب دوراً ، وهذا مما لا شك فيه ، ولنفرض بأن طفلك غير جائع وأنت تعرفين ذلك ولكنه يستمر في البكاء وفي هذه الحالة إذا دام بكاؤه أكثر من خمس دقائق ينبغي أن تتحققي من الأمر ، ابدئي بملابسه أولاً ، فمهما كنت حريصة فمن المحتمل أن الدبوس يوخزه ، إلا أن الأمر الأكثر احتمالاً هو أن تكون فوطته مبتلة أو متسخة ، فإن لم يكن الأمر كذلك فربما كان ساخناً أو بارداً . فمن المحتمل أن يكون ساخناً لكثرة ما عليه من ملابس أو أنه يشعر بالبرد إذا كان الطقس بارداً .
    ويجب حماية الأطفال من أشعة الشمس المباشرة حتى لا تفقد أجسامهم السوائل أو يتعرضوا للإصابة بضربة الشمس .
    تهدئة الطفل :
    إذا لم تستطيعي التحقق من وجود مشكلة فعلية لدى طفلك فاحمليه وهدهديه ، إن هذا ما تودين القيام به من تلقاء نفسك فاستجيبي لغريزتك ولا تصدقي من يقول لك ربما تفسدين طفلك بتدليله إن أنت حملتيه إذا بكى ، لأن ترك الطفل يبكي بكاء شديداً كلّ مرة يؤثر على نموه العاطفي في المستقبل .
    المغص :
    إذا كان طفلك يشعر بالألم فإن الأمر يختلف ، فحملك إياه لن يوقف البكاء إلا لبضع دقائق فقط وسيكون طفلك قلقاً . ومن الأسباب الرئيسية للألم الغازات المعوية أو المغص .
    إذا كان يعاني من هذه الحالة فسوف يرفع ركبتيه نحو بطنه عندما يبكي وسيكثر من الصراخ ، وفي هذه الحالة يمكنك أن تعرفي أن شيئاً ما يؤلمه فعلاً .
    كثيراً ما يعاني الأطفال من الشعور بالألم أو عدم الراحة بعد الرضاعة وعلى نحو متكرر وهذا ما يسمى بمغص الثلاثة أشهر ؛ حيث يصرخ الطفل ويحمر وجهه ويثني ركبتيه إلى بطنه ، وتستغرق النوبة الواحدة ما بين دقيقتين إلى عشر دقائق . ولسبب من الأسباب يحدث هذا المغص في الموعد نفسه تقريباً ولكن لسوء الحظ هناك أطفال يصابون بأكثر من نوبة واحدة في اليوم .
    تخفيف المضايقات :
    حاولي أن تساعدي طفلك على التجشؤ (التدشي) بعد الرضاعة لفترة من الزمن تبدو معقولة ولا داعي لأن تطول محاولاتك هذه إذا اتضح لك بأن الحصول على النتيجة المطلوبة أو المرضية أمر لن يحصل ، وغالباً ما تستطيعين تخفيف المضايقات التي تزعج الطفل بوضعه على بطنه فوق ركبتيك أو في سريره (دون وسادة) ، كوني صبورة وقومي بعمل كل شيء يمكن أن يقلل من بلع طفلك للهواء فهذه من المشاكل التي تحتاج إلى وقت للتغلب عليها وستلاحظين بأن الأمور تتحسن بعد الأشهر القليلة الأولى .
    المصاصات اللاهية :
    قد تساعد المصاصات اللاهية طفلك إذا كان من النوع الصعب ، ولكنها لا بديل عن الحب والعناية. أما إذا أعطيت طفلك مصاصة لاهية فتأكدي أنها نظيفة ولا تدعي طفلك يلتقطها من الأرض أو يأخذها من جيبك ، وتأكدي دائماً من أنها سليمة ، فإذا أصابها التلف خاصة في الجزء الذي يمصه الطفل فقد تشكل مصدر خطر يؤدي إلى اختناقه إذا انفصلت الأجزاء عن بعضها بعضاً . أيضاً لا تغمسي المصاصة في العسل أو أية مادة محلاة لأن ذلك يلحق ضرراً بالغاً بأسنانه الأولى .
    هضم الطعام :
    للطعام منزلة خاصة وأهمية كبيرة في حياة الطفل في المرحلة المبكرة من حياته . لذلك لا تستغربي أو تندهشي إذا لاحظت أن الكثير من مشاكل الطفل في هذه الفترة تدور حول الطعام .
    تقيؤ الطعام :
    التقيؤ من الأمور العادية جداً بالنسبة للرضيع وغالباً ما تكون الكمية التي يتقيؤها الأطفال قليلة ، ومع ذلك فإن بعضهم يتقيأ كميات كبيرة من الطعام دون المعاناة من مشاكل صحية . يميل معظم الأطفال إلى تقيؤ القليل من الطعام بعد تناول الوجبات ، خاصة عند التجشؤ وعندما يوضعون في أسرّتهم ويتراوح حجم هذه الكمية من ملعقة شاي صغيرة إلى ملعقة كبيرة أو أكثر . ولا داعي للقلق فهذا أمر طبيعي تماماً . فإن كان طفلك من هذا النوع اعتادي على حمل المحارم الورقية معك دائماً ، واستخدامك لهذه المحارم في اللحظة المناسبة يجنبك الكثير من الغسيل الإضافي .
    إن تقيؤ الطفل لكمية كبيرة من الطعام لا يعني بالضرورة أن هناك أمراً على قدر من الخطورة فإذا كان وزنه يزداد بانتظام وبدا راضياً وعلى ما يرام فلا تقلقي ، ولكن إذا رافق هذا التقيؤ توعّك وتعب فراجعي الطبيب فمن المحتمل أن تكون هناك مشكلة ما أدت إليها بعض أنواع العدوى مما يستدعي العلاج .
    إن كثرة الغازات في المعدة تكون أحياناً سبباً في التقيؤ ؛ حيث يميل بعض الأطفال إلى ابتلاع الهواء عندما يرضعون الحليب بسرعة ونهم ، فإذا كانت هذه حالة طفلك فمن الأفضل أن ترضعيه حالما يفيق حتى لا يشتد به الجوع ومن ثم يلتهم طعامه التهاماً ، أما إذا كان يرضع من الزجاجة فقد يكون ثقب المصاصة صغيراً جداً مما يجعله يبتلع الهواء وهو يحاول جاهداً الحصول على الحليب ، لذلك تأكدي من أن الحليب يتدفق من المصاصة بشكل يسمح للطفل برضاعة مرضية وكافية .
    الإمساك :
    تأكدي من أن طفلك مصاب بالإمساك فعلاً قبل أن ينتابك القلق بهذا الشأن ، فإذا كان يعاني من هذه المشكلة فإن برازه سيكون جامداً صلباً قاسياً والمهم في هذا الشأن نوعية البراز الذي يخرجه الطفل وليس عدد مرات التبرز ، فبعض الأطفال الذين يرضعون من أمهاتهم يتبرزون مرة واحدة كل أربعة أو خمسة أيام بينما تتسخ حفاضات الأطفال الآخرين في كل مرة يرضعون فيها ، فالفرق كبير جداً ، فالجدير بالذكر أن براز الأطفال الذين يرضعون من ثدي الأم يكون رخواً أكثر من الأطفال الذين يرضعون من الزجاجة ونادراً ما يعانون من الإمساك ، بينما تكثر المعاناة من الإمساك بين الأطفال الذين يرضعون من الزجاجة وقد يحتاجون إلى العلاج من وقت لآخر .
    سوء التغذية :
    يرجع سوء التغذية في بلادنا إلى عدم إلمام الأمهات بقواعد التغذية السليمة وليس لعدم توفر المواد الغذائية الضرورية لنمو الطفل ، ومن أهم أسباب سوء التغذية هو الرضاعة الصناعية مع عدم توفر الإمكانيات الخاصة بالتعقيم أو الإهمال فيه ، وفي هذه الحالة يصاب الطفل بنوبات متكررة من الإسهال مما يؤدي إلى إصابته بسوء التغذية ، وهناك بعض الأمهات يحضرن الحليب بمقدار زائد من الماء مما ينتج عنه حليب مخفف قليل في السعرات الحرارية اللازمة لنمو الطفل ، بعض الأمهات أيضاً يعتقدن بأن حليب الأم الحامل ضار بالطفل وهذا غير صحيح لذا ننصح الأمهات الحوامل بإرضاع الطفل حتى الشهر السادس من الحمل .
    ومن أسباب سوء التغذية الهامة عدم تنوع الأطعمة والتركيز على نوع أو نوعين وإن كان بكميات كبيرة .
    حمام الطفل :
    قد لا يستمتع الطفل عند تحميمه في بداية الأمر وربما يؤدي ارتباكه الناجم عن افتقارك إلى الخبرة المتعلقة بهذه الأمور إلى شعوره بالخوف ، هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فإن سرته لم تشف بعد ؛ حيث تحتاج ما بين (5 – 7 أيام) لذلك من الممكن غسله بدلاً من تحميمه ، مع أن الكثير من المستشفيات تقوم بتحميم الطفل ، تأكدي أن جو الغرفة أو الحمام لطيف ودافئ (حوالي 21 درجة مئوية) اجمعي كل الأغراض التي تحتاجينها إذ أنك لن تستطيعي النهوض مجدداً لإحضار الأغراض متى بدأت بتحميم الطفل .
    اجمعي الحفاض والدبابيس وكلسون النايلون إذا كان طفلك يرتدي واحداً منها وثوب النوم والفانيلات ومنشفة دافئة والصابون أو السائل الخاص بحمام الأطفال وقطع القطن . ثم املأي حوض الاغتسال وتأكدي أن الماء ليس ساخناً جداً من خلال فحصه بباطن معصمك .
    تحميم الطفل :
    اخلعي عن الطفل ثيابه ولفّيه بالمنشفة الدافئة ، اغسلي وجهه بقطنة مبللة ثم نشفيه ، اغسلي شعره بالصابون أو الشامبو ثم احمليه فوق الحوض واشطفي شعره ثم نشفيه ، افحصي الماء مرة ثانية اخلعي المنشفة عن طفلك وأنزليه في الحوض واضعة ذراعك بثبات خلف رأسه وظهره وممسكة بالقسم الأعلى من ذراعه ، وبهذه الطريقة تبقى يدك الأخرى طليقة .
    هناك مناطق من جسم الطفل بحاجة إلى أن تغسل جيداً ويهتم بها اهتماماً خاصاً لا سيما أن الأطفال يتضايقون عند غسلها وهي منطقة الحفاض وتحت الذقن ، وحالما يبدأ الأطفال بالاهتمام بالألعاب الصغيرة يمكنك أن تضعي لعبة بلاستيكية في الحوض الذي يوضع فيه الطفل عند تحميمه وهذا يكون عندما يصبح بعمر عدة أشهر . وعند الانتهاء من الحمام ضعي الطفل على منشفة الحمام ونشفيه برفق واحرصي على تنشيف الثنيات الجلدية تنشيفاً جيداً ، ثم ضعي الكريم على مؤخرة الطفل .
    مشاكل الجلد :
    التسميط :
    من النادر أن يتم طفلك سنته الأولى دون أن يتسمط ، ولكن الوقاية خير من العلاج .
    لذلك غيري حفاض طفلك المبتل دائماً ولا تتركي عليه حفاضاً مبتلاً أو متسخاً لمدة طويلة ، وعندما تخلعين عنه حفاضه اغسلي مؤخرته بقطعة قماش ناعمة مبللة ثم جففيها بالتربيت عليها وإياك والفرك لأن ذلك يضر بجلده الحساس الرقيق ، إن استخدامك للحفاضات الجاهزة المزودة ببطانة لنفاذ الماء من خلالها إلى الجهة الأخرى بحيث تبعد البلل عن جسم الطفل وبالتالي تبقي الطفل جافاً يمكن أن تساعدك مساعدة كبيرة ، ولكن إذا دامت الحالة لمدة طويلة استشيري الطبيب .
    قشرة الرأس :
    إن قشرة الرأس أو خبز الرأس (وهي قشرة صفراء اللون دهنية تتكون على رأس الطفل ويكون الجلد محْمرَّاً ويسبب الحكّ) أمر عادي جداً ولا علاقة له بقشرة الكبار ، إذا وجدت هذه الحالة عند طفلك فمن الأرجح أنها ستزعجك لأن منظرها قبيح ، ولكنها لا تضر الطفل مطلقاً رغم رغبتك بالتخلص منها ، وفي بعض الأحيان يصاحب قشرة الرأس هذه طفح جلدي أحمر خلف الأذنين وحول العنق وتحت الإبطين ، وفي مثل هذه الحالة فإن الطبيب سيصف لطفلك علاجاً مناسباً ، وهناك طريقة أخرى للتخلص من قشرة الرأس وذلك بفرك فروة الرأس بالزيت في المساء (سائل البارفين أو زيت الزيتون) وفي الصباح مشطي القشور المتساقطة برفق بوساطة مشط ناعم الأسنان ثم اغسلي الشعر بشامبو خاص من الممكن الحصول عليه من الصيدلية ، وسيقوم الصيدلي بإرشادك إلى طريقة الاستعمال ، ويمكن تكرار العملية يومياً إلى أن تتحسن الحالة ومن ثم تكررين ذلك أسبوعياً حتى لا تظهر القشور من جديد ، وعندما يبلغ طفلك شهره السادس أو الثامن فإن هذه القشور تزول وتختفي.
    الأكزيما :
    تعتبر الأكزيما من الحالات الشائعة الحدوث وتظهر أحياناً بين الشهر الثالث والسادس . أما علاماتها الأولى فتبدو على هيئة بقع جافة وبثور في الجلد وقد تصبح حمراء متقيحة وتظهر هذه البقع في الوجه والبدن علماً بأنها قد تظهر في أي مكان آخر من الجسم ، وإذا استمرت الأكزيما حتى بداية سن الطفولة كما يحدث أحياناً فإنها تظهر في المعصمين والكاحلين وتنتشر خلف الركبتين . وأهم عرض للأكزيما هو الحكة وما يليها من هرش أو خدش للجلد مما يؤدي إلى زيادة الحالة سوءاً . لذلك من الأفضل عرض الحالة على الطبيب ليشخصها ويصف العلاج المناسب لها . وقد تكون الأكزيما مشكلة غير مريحة ومزعجة وشاقة إلا أنها ما تلبث أن تزول عندما يحين وقت ذهاب طفلك إلى المدرسة .
    اهتمي بالأشياء التي تلامس جلد طفلك ، فالصوف مثير (مهيج) وقمصانه الداخليه يجب أن تكون مصنوعة من القطن بدلاً من الصوف .
    المراجع :
    - كتاب باونتي للعناية بالطفل .
    - كتاب بينجامين سبوك في تربية الطفل .
    ]
    مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

    avatar

    مُساهمة في 5/6/2010, 9:40 pm من طرف قطرة ندى

    مشكور عالنصائح والموضوع كتير حلو
    avatar

    مُساهمة في 5/7/2010, 12:50 pm من طرف MAHFOUD SHAHOUD

    شكرا عالمعلومات

      الوقت/التاريخ الآن هو 10/19/2018, 12:00 pm